نبذة عن المستشفى
 
كلمة السيد الرئيس  .
لوحة الشرف .
التنظيم الإدارى للمستشفى .

تاريخ المستشفى

 .
معالم في تاريخ القصر العيني  .
الرؤية المستقبلية والمهمة .
سياسة الجودة .

 


 

 

 

 

  

كلمة الرئيس / محمد حسنى مبارك 
رئيس جمهورية مصر العربية 

 
 
انه لمما يسعد النفس أن يفتتح مستشفي جامعي جديد يشكل صرحا تعليميا وعلاجيا عاليا، ويرمز إلى استمرار التعاون بين كل من فرنسا ومصر، الدولتين الصديقتين في المجالات المختلفة ، ومنها المجال الطبي. لقد كان إنشاء كلية طب جامعة القاهرة، مدرسة الطب آنذاك، في عام 1827 ، علي يد الطبيب الفرنسي انطوان برتليمي كلوت (بك) .  وقام بالتدريس فيها العديد من الأطباء الفرنسيين بالإضافة إلى غيرهم من مواطني الدول الصديقة ليؤسسوا في مصر أعرق كلية طب، بل هي أعرق كلية للطب في المنطقة العربية والقارة الأفريقية، ومنها خرج الأطباء وأساتذة الطب يعالجون الناس، وينشرون علم الطب، وصارت مصر، بل و الأمة العربية، تفخر بأساتذة الطب والمصريين .

واليوم يعود التعاون بين فرنسا ومصر في هذا الصرح الذي شارك في تشييده أبناء البلدين الصديقين، والذي نال اهتمام الرئيس الراحل ميتران شخصيا، إذ حرص علي أن يزيل من طريق إقامة هذا الصرح أي عقبات، ونال اهتمام فخامة الأخ الرئيس جاك شيراك الذي  حرص علي أن يضع في برنامج زيارته لمصر المشاركة في افتتاح المستشفي التعليمي للقصر العيني الجديد التابع لجامعة القاهرة، رمز للتعاون والعمل المشترك والبناء من اجل توفير الصحة للمواطن  المصري والإمكانات المعاصرة لكل من العلاج والتعليم.

واني إذ أشكر باسمي شخصيا، وباسم مصر كلها الرئيس جاك شيراك، ليطيب لي أن أشيد بما قدمته فرنسا للمستشفي الجديد من تجهيزات علمية وتكنولوجية متقدمة في مجال التشخيص والعلاج تساير احدث التطورات العلمية العالمية.

اشكر كذلك كل من ساهم في أقامه هذا الصرح الطبي الكبير.  

محمد حسنى مبارك   
رئيس جمهورية مصر العربية

 

 

 

التنظيم الإدارى للمستشفى

يشرف على إدارة مستشفى قصر العينى التعليمى الجديد مجلس إدارى مكون من 26 عضو من أساتذة الجامعة وكلية طب القصر العينى ويجتمع المجلس كل ثلاثة شهور لإقرار السياسات العلاجية والتعليمية والمالية للمستشفى والبت فى كل ما يستجد من أمور فى كل المجالات الخدمية المقدمة ويتكون المجلس من الأساتذة التالية اسمائهم:

م

الاسم

المهنة

1.

أ.د/ على عبد الرحمن

رئيس جامعة القاهرة

2.

أ.د/ مديحة خطاب

عميد الكلية

3.

أ.د/ كمال المنوفى

عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية

4.

أ.د/ صلاح الغزالى حرب

وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب

5.

أ.د/ أيمن الجرف

وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا

6.

أ.د/ حازم عبد العظيم

وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع والبيئة

7.

أ.د/ ابراهيم الابراشى

أستاذ أمراض الباطنة ومدير مستشفى قصر العينى التعليمى الجديد

8.

أ.د/ محمد لطفى محمد ابراهيم

رئيس أقسام جراحة المخ والأعصاب

9.

أ.د/ محمد طارق عبد الشافى

رئيس مجلس أقسام جراحة العظام

10.

أ.د/ سمير عبد الحميد جلال

رئيس مجلس أقسام الجراحة العامة

11.

أ.د/ محمد رضا عوضين

رئيس مجلس أقسام الباطنة

12.

أ.د/ بسمات عمر

عميد كلية التمريض

13.

أ.د/ عادل ابراهيم جلال

رئيس مجلس أقسام الأشعة التشخيصية

14.

أ.د/ مصطفى محمد جاد الحق

رئيس مجلس قسم التخدير

15.

أ.د/ محمد مجدى جمعه

رئيس أقسام جراحة القلب والصدر

16.

أ.د/ محمد محمد المليجى

رئيس مجلس قسم التوليد وأمراض النساء

17.

أ.د/ سيف الدين الكاتب

رئيس مجلس أقسام المسالك البولية

18.

أ.د/ طاهر محمد سليمان

رئيس مجلس أقسام جراحة الأنف والأذن

19.

أ.د/ نهاد محمد الشيمى

رئيس قسم التحاليل الاكلينيكية

20.

أ.د/ حسام الدين احمد حسين موافى

رئيس مجلس أقسام طب الحالات الحرجة

21.

أ.د/ عفت على عبد النبى

رئيس مجلس قسم طب العين وجراحتها

22.

أ.د/ سعيد عبد الحكيم راتب

استاذ الجراحة العامة 

ومدير عام مستشفيات جامعة القاهرة

23.

أ.د/ محمود المناوى

أستاذ متفرغ بكلية الطب قصر العينى

24.

أ.د/ أسامة علوان

أستاذ متفرغ بكلية الطب قصر العينى

25.

أ.د/ شريف عمر

عميد المعهد القومى للأورام جامعة القاهرة

26.

أ.د/ حلمى الحديدى

أستاذ متفرغ بكلية الطب قصر العينى

   ويقوم مدير المستشفى أ.د/ إبراهيم الأبراشى أستاذ أمراض الباطنة( سكر وغدد) بتنفيذ السياسات التي أقرها المجلس ويعاونه مجموعة من المساعدين وهم: أ.د/ مدحت الرفاعى مساعد المدير للشئون العلاجية ، و أ.د/ حافظ محمد حافظ مساعد المدير لشئون الطوارئ ويتولى الإدارة التنسيق بين الأساتذة الأطباء رؤساء الأقسام ومعاونيهم من النواب والتمريض المسئولين عن تقديم الخدمات العلاجية بالأقسام الطبية المختلفة بالمستشفى وبين مختلف الإدارات لضمان حسن التنظيم وتقديم الخدمات على أعلى مستوى من الجودة.

ويعاون فريق الإدارة العليا فريق من مديري الأدوار والعيادات وغيرهم من الخدمات المعاونة الأساسية لتقديم خدمات متكاملة متميزة في هذا الصرح الطبي الكبير.

 

 

 

 

 

 

 

 

لوحة الشرف

* رؤساء مجلس الإدارة السابقين:

وزير التعليم العالى والدولة للبحث العلمى

- استاذ دكتور / مفيد شهاب

استاذ بكلية الهندسة وعضو مجلس الشورى

 

- استاذ دكتور / فاروق اسماعيل

* نواب رئيس مجلس الإدارة السابقين:

استاذ الجراحة وعميد كلية الطب سابقاً

- استاذ دكتور / معتز الشربينى

استاذ جراحة العظام وعميد كلية الطب الأسبق

- استاذ دكتور / صالح بدير

 

* مديرو المستشفى السابقين:

رئيس وحدة العناية المركزة بأمراض الباطنة                    (1995- 2000)

- استاذ دكتور/ فؤاد النواوى

استاذ أمراض الباطنة وعميد كلية طب القصر العينى ونائب رئيس مجلس الإدارة (2000-2002)

- استاذ دكتور / مديحة خطاب

استاذ الجراحة العامة ومدير مستشفيات جامعة القاهرة (2002-2004)

- استاذ دكتور/ سعيد راتب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تاريخ المستشفى

ظل مستشفي قصر العيني القديم يخدم كلية الطب لسنوات طويلة منذ عام 1837، الي أن تقرر  هدمة وتجديده في بداية الثمانينات، وبدا العمل في مشروع المبني الجديد في عام 1984، وتم   تجهيزه بكافة المعدات الطبية والهندسية علي احدث ما يكون لخدمة التعليم الطبي والمرضي،  وبحيث يكون مركزا متميزا للأبحاث الطبية علي مستوي منطقة الشرق الأوسط.


ولقد تم إنشاء هذا المشروع العملاق من خلال عقد وقعته جامعة القاهرة في عام 1984 مع مجموعة فرنسية (كونسرتيوم) مكونة من شركة سوجيا مقاولا للأعمال الهندسية، وشركة ايبوتي دي فرانس لتوريد المعدات الطبية، وشركة ست فولكيه المهندس الاستشاري.

وبدا العمل الفعلي في المشروع في عام 1986 واستغرق تسع سنوات، وتم إصدار شهادة استلام المستشفي في نوفمبر 1995، وتكلف المشروع الحالي 800 مليون فرنك فرنسي بالإضافة إلى حوالي 150 مليون جنيه مصري.

ولقد أشرفت إدارة جامعة القاهرة علي المشروع في جميع مراحله من خلال تعيين مفوض للجامعة في التعاقد وتشكيل ثلاث لجان للإشراف والمتابعة وهي اللجنة الهندسية واللجنة المالية والإدارية واللجنة الطبية. ضمت في عضويتها مجموعة من خيرة أساتذة جامعة القاهرة في  مختلف التخصصات.

وتأكيدا لاهتمام جامعة القاهرة بهذا المشروع العملاق، وحرصا منها علي أن يظل مستشفي قصر العيني التعليمي الجديد متميزا ومنطلقا دون أي معوقات، فقد وافق مجلس الجامعة في ديسيمبر 1994 علي ان يستقل هذا المشروع، ويصبح وحدة ذات طابع خاص تمكنه من التحرر من القيود   الروتينية ويقدم خدمة علاجية وتعليمية علي درجة عالية من الكفاءة.

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

  

معالم في تاريخ القصر العيني 

أنشئت أول مدرسة قومية للطب في مصر، و ألحقت بالمستشفي العسكري في "أبو زعبل". وكان الفضل في ذلك إلى انطوان برتلي كلوت (كلوت بك) الطبيب الفرنسي المشهور، الذي كان يشغل في ذلك الوقت منصب كبير أطباء وجراحي الجيش المصري.

1827 م

نقلت مدرسة الطب من "أبو زعبل" الي "قصر العيني". وقد سمي بهذا الاسم نسبة الي صاحبة أحمد بن العيني الذي كان قد شيده في عام 1466م.

1837 م

تم افتتاح أول مدرسة للمولدات بمستشفي قصر العيني.

1838 م

استقال كلوت بك، وعاد إلى فرنسا.

1848 م

عاد كلوت بك إلى مصر، وتم إعادة تعيينه مديرا لمدرسة الطب ومستشفي قصر العيني.

1855 م

عاد كلوت بك الي فرنسا لاسباب صحية منهيا بذلك فترة 33 عاما قضاها في خدمة الطب والتعليم الطبي في مصر.

1858 م

ضمت مدرسة الطب ومستشفي قصر العيني الي الجامعة المصرية وعين الدكتور ولسن مديرا لها.

1925 م

عين الدكتور علي باشا ابراهيم عميدا للكلية والمستشفي، واستمر رئيسا لها حتي عام 1940.

1929 م

هدم مبني قصر العيني القديم ليحل محله مبني حديث يتواكب مع مستحدثات العصر.

1980 م

تم توقيع عقد انشاء مستشفي قصر العيني الجديد مع مجموعة فرنسية (كونسرتيوم) مكونة من ثلاث شركات : سوجيا، ايبوتي دي فرانس، ست فولكييه.

1984 م

اصدرت جامعة القاهرة شهادة استلام مستشفي قصر العيني التعليمي الجديد من المجموعة الفرنسية في شهر نوفمبر، وبدأت مرحلة التشغيل الاوليز

1995 م

قام الرئيس محمد حسني مبارك والرئيس الفرنسي جاك شيراك بافتتاح مستشفي قصر العيني التعليمي الجديد في الثامن من ابريل.

1996 م

 

 
 

 

 

 

 

الرؤية المستقبلية والمهمة

مستشفى قصر العينى التعليمى الجديد مؤسسة علاجية تعليمية تستمد رؤيتها المستقبلية من ريادة جامعة القاهرة وعراقة مدرسة القصر العينى الطبية وتسعى أن تكون مركزاً للأمتياز والتميز فى تقديم الخدمات الصحية المتقدمة والتعليم المستمر على المستوى المماثل لأعرق المؤسسات العالمية والذى يؤهلها للحصول على الاعتماد الطبى طبقاً لمواصفات الهيئات العالمية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

سياسة الجودة

حصلت المستشفى فى مايو عام 2002 على شهادة إدارة الجودة الشاملة  ISO - 9001 :2000 من ASR والمعتمدة من RAB العالمية مما يؤكد التزامها بكل المعايير العالمية فى تقديم الخدمات العلاجية والتعليمية .

وتقوم المستشفى بالمراجعة الداخلية بانتظام لضمان جودة الاداء فى جميع العمليات الداخلة فى تقديم الخدمة وتقوم الشركة المانحة باعداد عمليات مراجعة دورية للتأكد من التزام المستشفى بكل معايير الجودة.

[Feedback_ar_link.htm]